إلى المحتوى


Hass hilft


الكراهية تساعد عبارة عن حملة أطقتها خروجتقوم على فكرة التعليق على الفيسبوك من خلال بانر للحملة تقول فيه: “الكراهية تساعد“. وكل تعليق يصل الحملة يدفع مقابله يورو واحد لمساعدة المنظمة في عملها لدعم اللاجئين ضد مجموعات النازيين. وقد جمعوا حتى الآن أكثر من 100 ألف يورو.

تصويت
 4496

Save Sunderbans


انطلقت الحملة في بنغلاديش لحماية سونداربانس وهي أكبر غابات شجر المانغروف في العالم. وتخطط الحكومة بناء محطتين لتوليد الطاقة بواسطة الفحم على حافة الغابة، ويخشى نشطاء من أن يدفع ذلك إلى تدمير الغابة بسبب تلوث الهواء والمياه، إضافة إلى تغيير في نوعية المياه وزيادة حركة القوارب. واكتسبت الحملة دعما كبيرا من المواطنين من البلاد، ومع ذلك تصر الحكومة على تنفيذ خطتها لبناء محطات توليد الكهرباء.

تصويت
 4394

ABLOGUI


ألوغوي اتحاد المدونات والمدونين الغانيين، انطلق من خلال مشروع غينيا تنتخب” (www.guineevote.com) وكسب شهرة كبيرة في شبكة الإنترنت الأفريقية مع نهاية العام 2015. وخلال الحملة الانتخابية الرئاسية قام الاتحاد بإرسال المراقب الإلكترني لجميع المواطنين في البلاد والذين يمكنهم من خلاله نشر تقاريرهم على مختلف المنصات الإلكترونية. وكان هذا آخر نجاح للمشروع،الذي انطلق عام 2011، ويسعى إلى تفعيل المشاركة المجتمعية في غينيا من خلال الإنترنت ويقوم الاتحاد كذلك بتنظيم حملات ونشاطات عبر الشبكة العنكبوتية حول قضايا مجتمعية إضافة إلى تقديم النشطاء للدورات المختلفة.

تصويت
 2537

Erktolia


إركتوليا كمان تصف نفسها بأنها موقع تفاعلي يقوم بنشاطات ضد التمييز العنصري على أساس الجنس في تركيا. وإكتوليا موجهة إلى جميع المناطق الواقع تحت تأثير السلطة الأبوية. ويعرض الموقع البيانات والإعلانات المتحيزة ضد المرأة ويقوم بحملات مناسبة لمناهضة الظاهرة

تصويت
 930

Rumah Pemilu


روماه بيميلو بوابة إندونيسية حول الانتخابات. توفر الأخبار والآراء والتحليلات والرسومات البيانية، والبيانات المتعلقة بالانتخابات. وقد نظمت إندونيسيا انتخابات مباشرة عام 2015 في جميع المديريات في نفس الوقت. ولذا انطلقت البوابة لتقدم خدمة للجمهور وتكون كمركز للمعلومات وتوفر المواد التعليمية العامة حول الديمقراطية والانتخابات.

تصويت
 566

Stop Acid Attacks


أوقفوا هجمات الحمض هي حملة ضد العنف بهجمات حمضية في الهند. وتعمل بمثابة جسر بين الناجين والمجتمع، خاصة وأن معظم ضحايا هذه الجريمة الوحشية عزلت نفسها بعد تعرضها للهجوم. ويعود ذلك إلى الجهل سواء من الحكومة أو المجتمع المدني، لذا لا يرى معظم الناجين أملاً بتحسن الحال، ما يدفعهم للعيش في عزلة. تهدف الحملة الشعيبة إى البحث وتتبع الحالات التي تعرضت لهجوم الحامض وتجميع البيانات للحصول على الوضع الفعلي للناجين. واحدة من نتائج هذه الحملة هو مقهى يسمى دردشة الفيديو الجماعية Sheroes” في أغرا، المدينة الشهيرة لتاج محل. حيث يتم تشغيلهم في مقهى ضحايا هجوم الحامض ومنحهم الاستقلال المالي والاجتماعي.

تصويت
 490

Bez Broni


The project Без броні, or “Without Armor,” is committed to helping Ukrainian soldiers readjust to civilian life. The activists manage a database with information about legal, psychological and medical initiatives offered to veterans. An interactive map helps those interested in finding help access services in their area. The activists behind the site also engage in media campaigns aimed at destroying the cliché that only the “weak” accept psychological help after war. The project, run by the NGO “Studena,” uses reports from actual soldiers.

تصويت
 479

مامان پز


مامان پز عبارة عن موقع على الإنترنت يتخذ من طهران مقراً له ويهدف إلى توزيع الطعام الذي تعده ربات البيوت والأمهات للزبائن الذين يفضلون طعام المنازل على الوجبات السريعة. وقامت تبسم لطفي بتأسيس مامان پز بهدف تشجيع الكثير من السيدات لتنشط داخل المجتمع، خاصة ربات البيوت والأمهات العازبات لرعاية أسرهم. ولقي المشروع رواجاً كبيراً في ظل انتشار الإنترنت السريع في إيران، إضافة لزيادة الإقبال على الغذاء الصحي. وهذا مثال ناجح للشركات الناشئة في إيران.

تصويت
 432

Komanda 29


فريق 29 عبارة عن مجموعة من المحامين والخبراء القانونيين المتطوعين للدفاع عن حق الحصول على معلومات والذي يكفله الدستور الروسي، حسب المادة 29. ويعمل الفريق على مواصلة العمل لتفعيل مؤسسة حرية المعلوماتالتي تم تجميد نشاطاتها بعد اتهامها من قبل الحكومةبالعمل لجهات أجنبية“. وقام فريق 29 بتقديم العديد من الدعاوى في المحاكم الكبرى. وقام بتقديم المساعدة لسفيتلانا دافيدوفا – أم لعدة أطفال – والتي اتهمت بالخيانة لصالح أوكرانيا. إضافة إلى دعم قضية ناشط روسي آخر تحت مسمى القزم الملون“.

تصويت
 242

أنا عراقي أنا أقرأ


حملة أنا عراقي أنا أقرأقصة نجاح تستحق الاهتمام. فقد بدأت بتنظيم قراءات جماعية عامة في الحدائق والساحات، والشوارع الرئيسية في بغداد.وانتقلت الفكرة من بغداد إلى المدن العراقية الأخرى، لتشجيع الجانب الثقافي لدى العراقيين من خلال متعة القراءة في الفضاء العام. وقامت بعض دور النشر بالتبرع بآلاف الكتب لتشجيع الحملة لتصبح بما يشبه المهرجانات في بعض الأحيان.

تصويت
 135

Blank Noise


مشروع فني تم تأسيسه في بانغالور الهندية عام 2003 لمعالجة مشكلة متجذرة في المجتمع، وهي التحرش الجنسي. والعنف ضد المرأة في الأماكن العامة – انطلق قبل تسع سنوات من فضيحة التحرش المشينة في الهند، والتي تم تسليط الضوء عليها.

الضوضاء الفارغة مشروع يعتمد على بيانات وشهادات عن القضايا الآنية، ويمزج نجاحات الأعمال على الانترنت مع الواقع لرفع الوعي العام بهذه المعضلة، وتمكين المرأة لاستعادة الحق في التحرك بأمان في الأماكن العامة، والضغط من أجل إحداث تغييرات في المواقف والسياسات.

وحازت مؤسسة المشروع، ياسمين باتيجا على العديد من الجوائز العالمية، وستكون جائزة البوبز بالنسبة لها بمثابة اعتراف بجهدها.

تصويت
 64

Agora é que são elas


تهدف هذه الحملة إلى دفع النساء للمشاركة في المناقشات السياسية بفاعلية في البرازيل، خاصة عبر وسائل الإعلام. وخلال أسبوع واحد قدم أصحاب الأعمدة في الصحف مساحات للنساء من أجل تعزيز النقاش حول الحركة النسوية والعنف الأسري والتمييز. وأصبح للمبارة عمود دائم في إحدى الصحف المرموقة.

تصويت
 55

Pu Zhiqiang


بو تشي تشيانغ أحد أهم المحامين المدافعين عن حقوق الإنسان ومن أشهر المفكرين في الصين. إضافة إلى كونه مدون وناشط على الإنترنت يهتم بالتغيير داخل المجتمع. ولذا أصبح هدفاً للقمع من قبل الحكومة الصينية. ووجهت له في 22 ديسمبر/كانون الأول تهماً بالتحريض على الكراهية العرقية وخلق البلبلة وإثارة المشاكل، وحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات. ودافع المحامي البارز عن الكثير من النشطاء السياسيين، من بينهم الفنان آي ويوي.

تصويت
 33

14ymedio


14 ونصف عبارة عن منتج متطور بدأ بمغامرة شخصية ليصبح مشروعاً جماعيا. مدونة يواني سانشيز جيل Y قدمت حافزاً لعالم التدوين وأصبحت كبديل في كوبا وتحولت لمرجع للكثيرين في العديد من المواضيع في الجزيرة الكوبية. وتسعى المدونة الآن إلى توسيع مجموعتها مع نشروف النصف الآخر الجديد لـ 14، والذي يتعامل موضوع احتكار الحكومة الكوبية للمعلومات، على مدى أكثر من 50 عاما.

تصويت
 22