إلى المحتوى


دويتشه فيله: جائزة حرية التعبير للمدون السعودي رائف بدوي


raif_badawi_posting_600x240pxالمدون المعتقل في السعودية رائف بدوي ينال “جائزة حرية التعبير” التي تمنحها مؤسسة دويتشه فيله لأول مرة. المؤسسة الإعلامية الألمانية الموجهة للخارج تمنح الجائزة ضمن مسابقة “البوبز” العالمية.

أعلن مدير عام مؤسسة دويتشه فيله الألمانية، بيتر ليمبورغ، عن الفائز بجائزة حرية التعبير في نسختها الأولى، بالقول: “لقد اختارت إدارة مؤسسة دويتشه فيله، بالإجماع، رائف بدوي الذي يكافح بطريقة فذّة وبمنتهى الشجاعة من أجل حق الإنسان في التعبير الحر عن رأيه. تكريمنا هذا هو بمثابة إشارة قوية من أجل لفت أنظار الرأي العام العالمي إلى مصير بدوي. إننا بذلك نأمل أن يتضاعف الضغط على المسؤولين في المملكة العربية السعودية، كي يقوموا بإطلاق سراحه أخيرا”.

المدون رائف بدوي (31 عاما) حُكم عليه في مايو/أيار 2014 من قبل القضاء السعودي بألف جلدة والسجن عشر سنوات، إضافة لغرامة مالية كبيرة. وفي التاسع من يناير/كانون الثاني 2015 تم جلده لأول مرة علنا.

إنصاف حيدر، زوجته المقيمة في كندا، عقبت لـDW على منح الجائزة لزوجها بالقول: “لقد تلقيتُ خبر فوز زوجي رائف بدوي بجائزة دويتشه فيله لحرية التعبير المرموقة ببالغ الفرح وعظيم الإمتنان. أقول لكم وبكل صدق إني في ذهول حتى هذه اللحظة بعد سماعي لنبأ منح جائزتكم لزوجي رائف”، معتبرة أن هذه الجائزة “توجه رسالة واضحة للنظام السعودي مفادها أن استمرار حبس رائف عارٌ عليها، خاصة في ظل قيادتها للحرب على الإرهاب وما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي”.

 

تسليم الجائزة سيتم على هامش منتدى الإعلام العالمي

ستكرم مؤسسة DW ضمن مسابقة “البوبز” العالمية، وللمرة الحادية عشرة، نشطاء بارزين ومشاريع إلكترونية مميزة. نسخة عام 2015 من مسابقة “البوبز” ستكون محدّثة. وتتمثل الإضافة الأبرز في “جائزة حرية التعبير” التي تكرم دويتشه فيله من خلالها شخصا أو مبادرة، تعمل بطريقة مميزة على دعم حرية الرأي من خلال الصحافة الرقمية ووسائط التواصل الاجتماعي.

الفائز بجائزة حرية التعبير، وكذلك الفائزون بجوائز لجنة التحكيم في مسابقة “البوبز” في فئاتها الثلاث، سيتم تكريمهم بشكل رسمي وتسلم لهم الجوائز بتاريخ 23 يونيو/حزيران، ضمن فعاليات منتدى الإعلام العالمي الذي تنظمه مؤسسة DW سنويا في بون.

 

شجاع في النضال من أجل حرية الرأي

يناضل رائف بدوي منذ سنوات من أجل حرية الرأي في بلده. وعلى موقع “الليبراليون السعوديون” الإلكتروني ناقش أوضاعا سياسية واجتماعية سيئة في المملكة العربية السعودية. وقام، على سبيل المثال، بنشر مقال ساخر حول الشرطة الدينية (هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)، ووصف إحدى الجامعات الكبرى في البلاد بأنها تحولت إلى وكر للإرهابيين، كما كتب حول يوم “الفلانتاين” (عيد الحب)، الممنوع في السعودية. وفي يونيو/حزيران 2012 جرى اعتقاله مجددا. التهمة: قام بإهانة الإسلام وقادة دينيين وسياسيين على موقعه الإلكتروني. وفي عام 2013 فرّت زوجته إنصاف حيدر مع أولادهما الثلاثة من السعودية. قبل أن تحصل العائلة على حق اللجوء السياسي في كندا.

25 فبراير/ شباط 2105

قدم الآن ترشيحاتك للبوبز!


02-Starting-NOW_Bobs-2015_Milestoneposting_600x240pxتنطلق مسابقة البوبز التي تنظمها DW بتحديثات وتعديلات جديدة في عددها الحادي عشر. فإلى جانب فئة التحول الاجتماعي وفئة الأمن والخصوصية وفئة الفن والإعلام، والتي ستختارها لجنة التحكيم، ستمنح المؤسسة جائزة حرية الرأي والتعبير.

ستقوم لجنة التحكيم العالمية باختيار الفائزين بالفئات المشتركة بينما سيتم التصويت على الفائزين في فئات اللغات الأربعة عشر عبر الموقع ليكون اختيار الفائزين من المستخدمين فقط.

الترشيح حتى يوم 12 مارس/آذار

يمكن لمستخدمي الإنترنت تقديم ترشيحاتهم في جميع الفئات ابتداء من اليوم. وستقوم لجنة التحكيم باختيار المشاريع والمواقع التي ستدخل المرحلة المقبلة من ضمن الترشيحات التي ستقدمونها. وكلما زاد عدد المواقع والمبادرات والمدونات المقترحة، كلما زادت فرصة اللجنة في اختيار المشاريع المنافسة.

من يمكنه المشاركة؟

يجب أن تكون الترشيحات مكتوبة بإحدى لغات المسابقة الأربعة عشر، وهي العربية والبرتغالية والصينية والألمانية والإنجليزية والفرنسية والهندية والإندونيسية والفارسية والبرتغالية والروسية والإسبانية والتركية والأوكرانية. ويجب أن تكون الصفحات والمواقع مفتوحة أمام الجميع ويمكن الوصول إليها دون الحاجة إلى كلمة مرور. ويمكن ترشيح معظم الأشكال في جميع الفئات، فلا حدود للإبداع في هذا المجال. بحيث يمكن ترشيح صفحات فيسبوك، وقنوات يوتيوب، وحسابات تدوين مصغر، وكذلك البودكاست. ويمكن الاطلاع على كافة المعلومات المتعلقة بالمسابقة من خلال القواعد.

فئات لجنة التحكيم

ستقوم لجنة التحكيم باختيار الفائزين في الفئات المشتركة، وذلك خلال اجتماعها الذي سيعقد في برلين في شهر مايو/أيار. وستضم هذه الفئات مرشحين من لغات المسابقة الأربعة عشر. ويجب أن تكون هذه المقترحات هادفة وتهتم بالتحول الاجتماعي والخصوصية الفردية والأمن وكذلك الفن والإعلام.

فئات التصويت

جميعات فئات اللغات، والتي تتنافس في كل فئة منها ترشيحات من نفس اللغة، ستكون في فئة تصويت المستخدمين، ويمكن التصويت لصالحها ابتداء من 9 أبريل/نيسان. وفي يوم 3 مايو/أيار سيتم الإعلان عن الفائزين بجوائز التصويت وكذلك جوائز لجنة التحكيم. ويمكنكم معرفة بقية المواعيد من خلال خارطة الطريق

جائزة حرية الرأي والتعبير

جائزة فئة حرية الرأي والتعبير لهذا العام تمنح من قبلDW. وستكون الجائزة من نصيب أشخاص أو مبادرات من العالم الرقمي يدافعون عن حقوق الإنسان وحرية التعبير بأسلوب مميز.

سيتم دعوة الفائزين بجائز لجنة التحكيم من قبل DW إلى ألمانيا لاستلام جوائزهم ضمن فعاليات منتدى الإعلام العالمي في بون والمقام في الفترة من 22 حتى 24 يونيو/تموز 2015. وسيكون محور المنتدى هذا العام حول الإعلام والسياسة الخارجية في العصر الرقمي“.

هاشتاغ مسابقة هذا العام #thebobs15 وسنسعد باقتراحاتكم وآرائكم عبر صفحتنا على الفيسبوك وحسابنا على تويتر