إلى المحتوى


DW تعلن عن أسماء الفائزين بجوائز أفضل النشاطات الإلكترونية


Juryللمرة الثانية عشرة على التوالي تمنح دويتشه فيله جائزة البوبز – أفضل النشاطات الإلكترونيةالعالمية. والفائزون في جوائز هذا العام من بنغلادش وإيران وألمانيا والهند. فبعد نقاشات على مدى يومين تم اختيار الفائزين في جوائز لجنة تحكيم البوبز في عددها الثاني عشر. ومن بين أكثر من 2300 مشروع ومبادرة تم ترشيحها في مسابقة البوبز هذا العام من جميع أنحاء العالم، تم اختيار 126 مشروعاً لخوض المرحلة النهائية للمسابقة.

الصحافة المجتمعية

استطاع مشروع Razor’s Edgeالوثائقي لابنة الخامسة والثلاثين عاما إقناع لجنة التحكيم في فئة الصحافة المجتمعية هذا العام. مشروع نشر فيديو يبين المخاطر التي يتعرض لها المدونون في بنغلادش، خاصة العلمانيين منهم. وقام المدون البنغالي – المعروف باسم ناستكر دارماكاتا بعرض فيديو عبر موقع يوتيوب من أجل إظهار دعم الكثير من السياسيين المتنفذين للإعدامات بحق النشطاء على يد المتشددين الإسلاميين.

التكنولوجيا في خدمة الصالح العام

تطبيق غرشادعلى الهواتف الذكية في إيران يظهر أماكن انتشار شرطة الإشاد (الشرطة الدينية) من أجل تحذير المواطنين غير الملتزمين بالزي الشرعي والقواعد الصارمة المفروضة على اللباس. مع العلم أن الدولة تفرض لبس الحجاب على النساء. وتقوم الشرطة بالانتشار وفرض رقابة في الشوارع ومعاقبة المخالفين. ولذا يعمل التطبيق على تحذير المواطنين من شرطة الإرشاد بشكل مبكر، بطريقة تشبه تحذير السائقين من الرادار على الطرقات. ويقوم المواطنون من خلال التطبيق بتبادل المعلومات وإرسال التحذيرات عن أماكن تواجد الشرطة. ويتم نشر المعلومات على خريطة عبر التطبيق، وفي حال بقاء المعلومة حول أماكن انتشار الشرطة لفترة طويلة دون تحديث، تتلاشى تلقائيا.

الفن والثقافة

جائزة فئة الفن والثقافة كانت هذا العام من نصيب مبادرة مركز الجمال السياسيالألمانية. وهذه هي المرة الثانية في تاريخ المسابقة، التي تفوز بها مبادرة ألمانية. وتقوم هذه المبادرة على تنظيم فعاليات بين الفن والسياسة تهدف إلى دفع المواطنين للاحتجاج والمطالبة بالتغيير. ومن خلال مشروع الموتى قادمونقام المنظمون بالتظاهر عام 2015 احتجاجاً على سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه اللاجئين، أو كذلك الاحتجاج على بيع الأسلحة للسعودية.

التحول الاجتماعي

حملة أوقفوا هجمات الأسيدتدافع عن النساء اللواتي يتعرضن للهجمات المتكررة بحامض الأسيد في الهند. ويعمل المشروع على إثارة الاهتمام حول المحرمات في المجتمع. ويسعى القائمون عليه إلى بناء الجسور بين المواطنين والضحايا، واللواتي تلجأن في كثير من الأحيان الى العزلة والحياة المنفردة بعيداً عن أعين الناس. وعملت الحملة على افتتاح مقهى شيروس هانغ أوت، حيث يمكن لضحايا الأسيد العمل باستقلالية تامة، دون التعرض لمضايقات من المجتمع.

تصويت المستخدمين

أكثر من 100 ألف شخص شاركوا في عملية التصوت في مسابقة هذا العام عبر الموقع. وقد حصل الناشط المصري، رامي رؤوف على أعلى الأصواف في فئة التكلنولوجيا من أجل الصالح العاموذلك بتصويت أكثر من تسعة آلاف شخص لصالحه في هذه الفئة. كما فاز مشروع زائد 18 في فئة أفضل مشروع عربي

توزيع الجوائز

سيتم منح جوائز البوبز ضمن فعاليات منتدى الإعلام العالمي الذي تنظمه دويتشه فيله ما بين 13 و 15 يونيو/حزيران في مدينة بون الألمانية.

سيدات إرجين يفوز بجائزة حرية الرأي من DW


Ergin2نتوجه بالتهنئة إلى سيدات إرجين، الفائز بالعدد الثاني من جائزة حرية الرأي والتعبير التي تمنحها مؤسسة DW سنويا، والتي تم الإعلان عنها اليوم الخميس. منح الجائزة لرئيس تحرير صحيفة حرياتالتركية جاء بعد تعرضه للمحاكمة منذ مارس/آذار بعد اتهامه بإهانة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

إرجين أعرب عن سعادته بالفوز بالجائزة بالقول: “إن حصولنا على هذه الجائزة دليل واضح على دعم ومساندة حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم.”

المدير العام لمؤسسة DW، بيتر ليمبورغ قال إن إرجين يستحق هذه الجائزة، وشدد على أهمية الدفاع عن حرية التعبير. وأضاف إنه لا يمكننا غض النظر والبقاء صامتين عندما يتعرض الصحافيون والفنانون والعلماء للترهيب والمضايقات من قبل السلطات بشكل منهجي“.

للمزيد حول سيدات إرجين على موقع DW

هل واجهت مشاكل بالتصويت؟


أعزاءنا المستخدمين، لقد تبين لنا خلال السنوات الماضية بأن مسابقة البوبز تعرضت مراراً للاستهداف من أجل التأثير على نتائج التصويت.

ونحن نعمل جاهدين على وقف هذا التلاعب. ورغم أن الأصوات المشكوك بها ستظهر على الصفحة ضمن النتائج النهائية، إلا أننا لم نحتسب هذه الأصوات. وسنقوم بسحبها بعد القيام بفحص تقني يثبت التلاعب. وفي حال ثبوت عدم التلاعب، سيتم احتساب الأصوات للمرشح الذي وصلته هذه الأصوات.

إلى ذلك وصلتنا بعض الرسائل التي تفيد بوجود مشاكل في عملية التصويت. إذا واجهتكم أية مشاكل أو عقبات في عملية التصويت، حاولوا مرة أخرى أو تواصلوا عبر الإيميل: service@dw.com وسنعمل بأسرع وقت ممكن لحل الإشكالية.

صوت الآن في مسابقة البوبز


160330_thebobs16_milestoneposting_vote_now_600x240pxبعد وصول أكثر من 2300 ترشيح لمسابقة البوبز 2016، قامت لجنة التحكيم العالمية باختيار 126 مرشحاً لخوض المرحلة النهائية. وتتوزع الترشيحا على أربعة عشر لغة، خمسة مرشحين عن كل لغة، إضافة إلى مرشح من كل لغة لتمثيلها ف يالفئات المشتركة، وهي التحول الاجتماعيو التقنية من أجل الصالح العامو الفن والثقافةو الصحافة المجتمعية“.

والآن جاء دوركم أعزاءنا المستخدمين للتصويت على أفضل الترشيحات ابتداء من اليوم وحتى الثاني من أيار/مايو. ومن سيحصل على أعلى الأصوات سيفوز بجائزة التصويت، أو جائزة المستخدمين. في المقابل ستقوم لجنة التحكيم باختيار الفائزين في جائزتها من الفئات المشتركة.

نائبة رئيس دائرة الابتكار والبرمجة في DW، يوليا بينستورف هنأت أصحاب المشاريع التي تم ترشيحها لمسابقة البوبز 2016. وقالت إنه لشرف كبير أن يقوم الكثيرون بنكران الذات والعمل بجدية في الخطوط الأمامية من أجل التغيير الاجتماعي ودعم حرية الرأي والتعبير.”

تثمن DW من خلال مسابقة البوبز العالمية جهود الأشخاص الذين يدعمون حرية الرأي والتعبير من خلال نشاطهم على الإنترنت وتمنح جائزتها هذه منذ 12 عاما.

ومن بين الفائزين في السنوات السابقة علاء عبد الفتاح من مصر ولينا بن مهني من تونس ويواني سانشيز من كوبا وأوشهيدي من كينيا وصن لايت فاونديشن من الولايات المتحدة و لي شينغ بينغ من الصين.


جورجيا بوبليويل، عضو لجنة التحكيم عن اللغة الإنجليزية ومديرة التحرير في الأصوات العالمية ترى بأن هناك العديد من الجوائز التي تعترف بالإنجازات التي قدمت في مجال حرية الرأي، وحقوق الإنسان، والصحافة الإكترونية التقليدية، ولكن لا يوجد منافسة عالمية بهذا الشكل وعلى هذا النطاق الواسع.”

وأضافت بأن مسابقة البوبز تتميز بالتحول السريع الذي يتناسب والتغيرات التكنولوجية في الآونة الأخيرة ومواءمة الترشيحات والفئات لما يتناسب مع هذا التغير السريع.”

سيتم منح جوائز البوبز لهذا العام ضمن فعاليات منتدى الإعلام العالمي الذي تنظمه DW في مدينة بون الألمانية في 14 يونيو/حزيران. مع العلم أن الإعلان عن الفائزين سيكون في الثاني من أيار/مايو 2016.