إلى المحتوى


سيدات إرجين يفوز بجائزة حرية الرأي من DW


Ergin2نتوجه بالتهنئة إلى سيدات إرجين، الفائز بالعدد الثاني من جائزة حرية الرأي والتعبير التي تمنحها مؤسسة DW سنويا، والتي تم الإعلان عنها اليوم الخميس. منح الجائزة لرئيس تحرير صحيفة حرياتالتركية جاء بعد تعرضه للمحاكمة منذ مارس/آذار بعد اتهامه بإهانة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

إرجين أعرب عن سعادته بالفوز بالجائزة بالقول: “إن حصولنا على هذه الجائزة دليل واضح على دعم ومساندة حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم.”

المدير العام لمؤسسة DW، بيتر ليمبورغ قال إن إرجين يستحق هذه الجائزة، وشدد على أهمية الدفاع عن حرية التعبير. وأضاف إنه لا يمكننا غض النظر والبقاء صامتين عندما يتعرض الصحافيون والفنانون والعلماء للترهيب والمضايقات من قبل السلطات بشكل منهجي“.

للمزيد حول سيدات إرجين على موقع DW

هل واجهت مشاكل بالتصويت؟


أعزاءنا المستخدمين، لقد تبين لنا خلال السنوات الماضية بأن مسابقة البوبز تعرضت مراراً للاستهداف من أجل التأثير على نتائج التصويت.

ونحن نعمل جاهدين على وقف هذا التلاعب. ورغم أن الأصوات المشكوك بها ستظهر على الصفحة ضمن النتائج النهائية، إلا أننا لم نحتسب هذه الأصوات. وسنقوم بسحبها بعد القيام بفحص تقني يثبت التلاعب. وفي حال ثبوت عدم التلاعب، سيتم احتساب الأصوات للمرشح الذي وصلته هذه الأصوات.

إلى ذلك وصلتنا بعض الرسائل التي تفيد بوجود مشاكل في عملية التصويت. إذا واجهتكم أية مشاكل أو عقبات في عملية التصويت، حاولوا مرة أخرى أو تواصلوا عبر الإيميل: service@dw.com وسنعمل بأسرع وقت ممكن لحل الإشكالية.

صوت الآن في مسابقة البوبز


160330_thebobs16_milestoneposting_vote_now_600x240pxبعد وصول أكثر من 2300 ترشيح لمسابقة البوبز 2016، قامت لجنة التحكيم العالمية باختيار 126 مرشحاً لخوض المرحلة النهائية. وتتوزع الترشيحا على أربعة عشر لغة، خمسة مرشحين عن كل لغة، إضافة إلى مرشح من كل لغة لتمثيلها ف يالفئات المشتركة، وهي التحول الاجتماعيو التقنية من أجل الصالح العامو الفن والثقافةو الصحافة المجتمعية“.

والآن جاء دوركم أعزاءنا المستخدمين للتصويت على أفضل الترشيحات ابتداء من اليوم وحتى الثاني من أيار/مايو. ومن سيحصل على أعلى الأصوات سيفوز بجائزة التصويت، أو جائزة المستخدمين. في المقابل ستقوم لجنة التحكيم باختيار الفائزين في جائزتها من الفئات المشتركة.

نائبة رئيس دائرة الابتكار والبرمجة في DW، يوليا بينستورف هنأت أصحاب المشاريع التي تم ترشيحها لمسابقة البوبز 2016. وقالت إنه لشرف كبير أن يقوم الكثيرون بنكران الذات والعمل بجدية في الخطوط الأمامية من أجل التغيير الاجتماعي ودعم حرية الرأي والتعبير.”

تثمن DW من خلال مسابقة البوبز العالمية جهود الأشخاص الذين يدعمون حرية الرأي والتعبير من خلال نشاطهم على الإنترنت وتمنح جائزتها هذه منذ 12 عاما.

ومن بين الفائزين في السنوات السابقة علاء عبد الفتاح من مصر ولينا بن مهني من تونس ويواني سانشيز من كوبا وأوشهيدي من كينيا وصن لايت فاونديشن من الولايات المتحدة و لي شينغ بينغ من الصين.


جورجيا بوبليويل، عضو لجنة التحكيم عن اللغة الإنجليزية ومديرة التحرير في الأصوات العالمية ترى بأن هناك العديد من الجوائز التي تعترف بالإنجازات التي قدمت في مجال حرية الرأي، وحقوق الإنسان، والصحافة الإكترونية التقليدية، ولكن لا يوجد منافسة عالمية بهذا الشكل وعلى هذا النطاق الواسع.”

وأضافت بأن مسابقة البوبز تتميز بالتحول السريع الذي يتناسب والتغيرات التكنولوجية في الآونة الأخيرة ومواءمة الترشيحات والفئات لما يتناسب مع هذا التغير السريع.”

سيتم منح جوائز البوبز لهذا العام ضمن فعاليات منتدى الإعلام العالمي الذي تنظمه DW في مدينة بون الألمانية في 14 يونيو/حزيران. مع العلم أن الإعلان عن الفائزين سيكون في الثاني من أيار/مايو 2016.

انطلاق التصويت في 31 مارس/آذار


thebobs16_milestoneposting_voting_starts_600x240pxقام مستخدمو الإنترنت بتقديم أكثر من 2300 ترشيح لمسابقة البوبز العالمية لهذا العام. ولذا نتقدم بالشكر الجزيل لجميع من ساهم في ترشيح هذا العدد الكبير.

جميع الترشيحات سترسل إلى لجنة التحكيم العالمية. والتي ستقوم بتقييم هذه المشاريع، كل حسب لغته، ومن ثم اختيار أفضل الترشيحات التي ستخوض المرحلة النهائية في جميع الفئات.

وابتداء من 31مارس/آذار ستبدأ مرحلة التصويت عبر موقع المسابقة وذلك لجميع الفئات، ويمكن للمستخدمين التصويت لصالح المشاريع المفضلة لديهم لاختيار الفائزين في جائزة الجمهور. وسينتهي التصويت في 2 مايو/أيار.

في المقابل ستقوم لجنة التحكيم باختيار الفائزين في جميع الفئات المشتركة. وسيلتقي أعضاء اللجنة يومي 29 و 30 أبريل/نيسان في برلين، لمناقشة المشاريع المرشحة والتصويت عليها لاختيار الفائزين. وسيتم الإعلان عن جميع الفائزين بجائزة البويز يوم 2 مايو/أيار.

والآن جاء دور لجنة التحكيم لاختيار أفضل الترشيحات. وسنعود في 31 مارس/آذار.